• default color
  • blue color
  • orange color
  • green color
الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

صالون د غازي الثقافي العربي

  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size

 

ندوات علمية

ندوات علمية

قاسم خطيب عضو لجنة مؤتمر القاهرة وعضو الامانة العامة لتيار الغد السوري المعارض فى حوار لبوابة العرب اليوم

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

قاسم خطيب عضو لجنة مؤتمر القاهرة وعضو الامانة العامة لتيار الغد السوري المعارض فى حوار لبوابة العرب اليوم

حوار / مصطفى عمارة

 

 
 
 
 الولايات المتحدة وروسيا غير جادتان فى حل الازمة السورية وهناك حرب بالوكالة على الارض السورية
-مصر يمكنها ان تلعب دورا فعالا فى ايجاد حل سياسي للازمة ولا صحة اطلاقا لوجود خلافات مصرية سعودية فى الملف السوري
-تركيا اكثر الدول استفادة من الازمة سياسيا واقتصاديا
شهدت الايام الماضية تصاعدا خطيرا على الساحة السورية بعد قيام الطائرات الروسية المدعومة بقوات النظام السوري بهجوم واسع النطاق على حلب وهو الهجوم الذي اسفر عن مئات القتلي والجرحي من المدنيين ومع استمرار الخلافات بين الوقتين العظمتين وجمود النشاط السياسي ادلي قاسم الخطيب عضو لجنة مؤتمر القاهرة وعضو الامانة العامة لتيار الغد السوري المعارض بحوار خاص تناول فية وجهة نظرة ازاء التطورات الراهنة
-قابلتم مؤخرا بالمشاركة مع وفد من تيار الغد وزير الخارجية المصري سامح شكري حيث طلبتم من قيام مصر بدورها لاحياء المسار السياسي فما هو الدور الذي يمكن ان تقوم بة مصر فى ظل عدم وجود قوات لها على الارض فى سوريا ؟
فى سبتمبر عام 2015 عقدت المعارضة السورية مؤتمرا بالقاهرة بمشاركة 170 شخص من المعارضة السورية الديمقراطية يمثلون ما بين 50% الى 60% من المعارضة السورية الموجودة بالداخل بالاضافة الى عدد من افراد المعارضة السورية بالخارج وانبعثت عن هذا المؤتمر لجنة متابعة مؤلفة من 13 شخص وتمخض هذا المؤتمر عن وثائق اعلنا فيها ايماننا بالحل السلمي ونبذ الحرب لانة لم يعد لدينا خلال تجربة السنوات الخمس الماضية اى خيار اخر فهناك حرب فرضت على الشعب السوري هذا الحرب لن تفضي الى انتقال السلطة ولن يخرج منها غالب او مغلوب بعد عجز السلطة والمعارضة عن حسم الصراع عسكريا ومن هنا كان دورنا العمل من خلال الحل السياسي للازمة وفى هذا الاطار نحن نقول على دور مصر كثيرا لانها لم تتلوث بدماء الشعب السوري او بالمال السياسي للمعارضة كما انها لم تدعم النظام مطلقا وهى دائما تؤكد وقوفها بجانب خيارات الشعب السوري وهى تستطيع ان تلعب دور كبير بحكم ثقلها العربي والاقليمي فمصر لها علاقات جيدة مع الروس وكذلك علاقات مع الولايات المتحدة وتحالف استراتيجي مع كل من السعودية والامارات والاردن كما انها منفتحة على ايران ومن هذا المنطلق فنحن نعول على دورها كثيرا لانهاء معاناة السوريين
-وما هي رؤيتك لتأثير الخلافات الامريكية الروسية على الساحة السورية ؟
امريكا وروسيا غير جادتان فى حل الازمة السورية فسوريا اصبحت ساحة صراع للقوي الدولية والاقليمية والتى دفع ثمنها الشعب السوري فالبنية التحتية انهارت وهناك ملايين القتلي والجرحي والمهجرين كما يوجد ايضا مشروع ايراني فارسي بالمنطقة تحاول ان تنفذة من خلال حزب الله المتواجد على الاراضي اللبنانية وهو المشروع الذي يمتد الى الخليج ولعل ما يجري فى اليمن خير شاهد على ذلك ةبالتالي فانة من يحارب للدفاع عن الامة العربية هو الشعبين اليمني والسوري وبالاضافة الى المشروع الايراني هناك ايضا مشروع روسيا فروسيا بعد ان فقدت نفوذها فى ليبيا بعد سقوط القذافي لم يبقي لها فى المنطقة سوي سوريا ولذلك فهي تقاتل عوضا عن النظام السوري
-وهل تري ان هناك تفاهمات ايرانية روسية على الارض السورية ؟
بالطبع فالذي يقاتل الان فى سوريا ميليشات ايرانية وميليشيات ابو الفضل العباس ومليشيات لبنانية ومليشيات افغانية شيعيا بمساعدة سلاح دفاع الجو الروسي
-وكيف تفسر قيام الولايات المتحدة واسرائيل بضرب وحدات من الجيش السوري مؤخرا ؟
اسرائيل بعد حرب اكتوبر بدأت تعمل مع الادارة الامريكية على اضعاف الجيوش العربية فى المنطقة وفى اطار هذا المخطط قامت الولايات المتحدة بتدمير الجيش العراقي والذي كان يعد اقوي جيوش المنطقة كما جردت الجيش السوري من السلاح الكيماوي بعد ان اقدم النظام السوري على  تسليم هذا السلاح خلال 24 ساعة وهو السلاح الذي دفع ثمنة الشعب الشعب السوري وليس نظام بشار الاسد واتمنى ان لا يغيب عن ذهن احد انة منذ حرب اكتوبر لم تحدث معركة بين الجيش السوري واسرائيل بل كان هناك تنسيق بين الجانبين فلم تستطيع المقاومة الفلسطينية ان تتسلل عبر الحدود السورية الى داخل اسرائيل لتنفيذ عملياتها ضد اسرائيل اى ان الجيش السوري اصبح مخصصا لحماية النظام وحدود اسرائيل فى ان واحد
-ما هي حقيقة الانباء عن وجود خلافات مصرية سعودية حول الملف السوري وتأثير هذا الخلاف على الازمة ؟
هذا الكلام غير صحيح فهناك تحالف استراتيجي بين مصر والسعودية فمصر تعتمد على المال السعودي فى حماية الامن القومي العربي وفى نفس الوقت تدرك السعودية ان الجيش المصري جيش عربي يساهم فى حماية الامن القومي العربي وفيما يخص المسالة السورية فلقد استضافت السعودية مؤتمر للمعارضة السورية حضرة 120 معارض سوري كنت واحد منهم وتشكلت عن هذا المؤتمر الهيئة العليا للمفاوضات وبالتالي فان السعودية تتوافق مع المجتمع الدولي فى ايجاد حل سياسي للازمة وحل تفاوضي من خلال مؤتمر جنيف واحد والذي اكد عدم وجود مستقبل لنظام بشار فى مستقبل النظام السياسي السوري ونحن ايضا كمعارضة وقعنا وثائق تؤكد نفس هذه الاهداف وبالتالي فهناك تكامل بين البلدين فى ايجاد حل سياسي للازمة فمؤتمر الرياض اخذ كثيرا من وثائق القاهرة وجزء كبير ممن حضر مؤتمر القاهرة حضر ايضا مؤتمر الرياض
-وكيف تري تأثير معارك حلب على الوضع السياسي ؟
قلت فيما سبق ان المجتمع الدولي غير جاد فى حل الازمة السورية فمن يدعم النظام او المعارضة لن يستطيعوا حسم الازمة عسكريا وهم يريدون فقط استمرار النزيف السوري فعندما قام طيران التحالف بضرب مطار دير الزور كان موجود فية جنود روس وايرانيين ومن النظام وكانت ردة فعل الروس على هذا الهجوم قيام سلاح الجو الروسي بضرب قافلة المساعدات الانسانية المتجهة الى حلب ودمر 18 شاحنة من 35 شاحنة كانت متجهة الى المدينة ةقتل اكثر من 20 شخص وضرب مستودعات المواد الغذائية التى كان الصليب الاحمر يريد توصيلها الى المحاصرين فهناك حرب بالوكالة يدفع ثمنها الشعب السوري
-وهل تتوقع قيام تركيا بأقامة حزام دائم داخل سوريا لمنع اقامة كيان كردي على حدودها ؟
فيما يخص تركيا فى احد يستطيع ان ينكر انها قدمت كثير من المساعدات للشعب السوري سواء مواد اغاثية او استضافة اللاجئين او علاج الجرحي ولكنها فى نفس الوقت ساعدت القوي الظلامية على التسلل الى سوريا على اساس مصالحها وليس الملف السوري على اسا مصالحها وليس مصالح الشعب السوري وهى اكثر الدول التى استفادت سياسيا واقتصاديا من الازمة فحلب دكت وذهبت الى تركيا والقوي العاملة السورية تعمل فى تركيا بأرخص الاثمان والنفط الذي استولي علية داعش يباع الى تجار اتراك ونحن نرفض وجود اية قوات اجنبية على الاراضي السورية سواء تركية او ايرانية او سورية او غيرها
-وهل تري ان استيلاء قوات اجنبية ومليشيات على اراضي سورية سوف يؤدي الى تقسيم سوريا ؟
مشروع التقسيم بعيد رغم وجود شواهد على حدوثة ولكن الواقع شئ اخر فما يوجد حاليا حواجز تحول دون التنقل بين منطقة واخري واذا كان البعض يري ان هناك امكانية لاقامة دولة علوية على الساحل السوري فان ذلك غير صحيح فنسبة السنة فى الساحل اكبر من نسبة العلويين كما ان معارك حلب اجبرت السنة على الذهاب الى مناطق امنة على الساحل فضلا عن ذلك فان النظام السوري زج بالاف المعارضين العلويين فى سجون النظام اما بالنسبة لموضوع الكونفدرالية التى اعلن الاكراد عن اقامتها ولقد اصدرت قوي المعارضة السورية بيانات اعلنت رفضها اقامة تلك الكونفدرالية وان تحديد مصير سوريا بعد انتهاء الازمة
-ما تعليقك على تصريحات وليد المعلم وزير الخارجية السوري عن استعداد النظام لاجراء انتخابات لتحديد مستقبل سوريا ؟
الانتخابات لا يمكن ان تكون نزيهة فى ظل سيطرة النظام على الارض والسفارات فى الخارج وحتى تكون تلك الانتخابات نزيهة لابد من مشاركة كافة السوريين فى الداخل والخارج فى تلك الانتخابات فى ظل وجود ضمانات دولية تكفل ادلاء المواطنين بأصواتهم فى حرية وفى النهاية فان الشعب السوري لن يقبل بوجود نظام قتل وهجر ملايين السوريين واصبح الذي يحمية فقط المليشيات الشيعية القادمة من الخارج
-وهل تري ان هناك فرص لاستئناف المفاوضات مرة اخري ؟
استئناف المفاوضات ليس عملية مستحيلة ونحن نطالب المجتمع الدولي بالعمل على اطلاق العملية السياسية دون شروط مسبقة ولكن لاسف فان المبعوث الدولي دي ميستورا يضع العربة قبل الحصان فهو يشترط وقف القتال وانهاء الحصار قبل استئناف المفاوضات وهذا صعب تحقيقة
-وكيف تري تأثير الانتخابات الامريكية على الدور الامريكي فى سوريا ؟
العالم كلة يترقب تلك الانتخابات ونحن ننتظر تغيير فى السياسة الامريكية تجاة سوريا فى ظل الادارة الجديدة لان الادارة الحالية لم تقدم للشعب السوري او الثورة السورية الا القليل
 

مصطفى بكري في صالون غازي الثقافي العربي الدولي

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

مصطفى بكري في صالون غازي الثقافي العربي الدولي

 


 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

كتب : بهاء المالكي

استضاف صالون غازي الثقافي العربي الدولي ضمن فعالياته الثقافية الدورية البرلمانى والمفكر والكاتب الصحفى مصطفى بكرى فى ندوة تحت عنوان ” قانون جاستا – المخاطر والتأثيرات ” شهدت حضوراً مكثفا من الأدباء والمفكرين والمثقفين والإعلاميين من مصر والوطن العربي مساء الخميس 13 أكتوبر 2016 أدارها الدكتور محمد على سلامة أستاذ النقد الأدبي بكلية الآداب جامعة حلوان الذي بدأ الندوة باستعراض جانبٍ من السيرة الذاتية العامرة لضيف الصالون الكبير وقال إنه علم عروبي من إخمص قدميه وحتى مفرق شعره وأنه كان ولا يزال الفاعل الأكبر في مكافحة الفساد حيث وصفه بفارس الكلمة وفارس الديموقراطية ولعل القضية الخاصة بوزير التموين السابق لهي خير دليل على ذلك .
ثم تحدث الدكتور غازي زين عوض الله المدني رئيس مجلس إدارة الصالون فرحب بالحضور جميعاً وأكد أن البرلمانى والمفكر والكاتب الصحفى مصطفى بكرى فارس من نوع خاص فهو من أساطين الصحافة والإعلام والسياسة تخرج من مدرسته العديد من الكتاب والصحفيين الذين أصبح لهم شأن كبير فيما بعد وقال إنه يعرفه منذ ما يقارب ربع قرن من الزمان ووصف قلمه بأنه قلم حاد وساخن ولكن بموضوعية وشفافية لا يخشى في الحق لومة لائم ، وأن الضيف الكبير ذو شعبية جارفه بالإضافة إلى رؤيته المنهجية والتحليلية في التعامل مع الأمور كافة , وهو عملة نادرة في عالم السياسة والاعلام , وأن حضوره كان مطلباً ملحاً لرواد الصالون فهو قامة وهامة كبيرة , وأشار دكتور غازي إلى أن هذه الليلة ليلة مميزة وخاصة حيث تشهد بجانب المحاضرة تكريم كوكبة من المثقفين والإعلاميين والفنانين الذين كان لهم أبلغ الأثر كل في مجاله وهم – دكتورحمدي قنديل رئيس منظمة التسامح والسلام وسفير النوايا الحسنة – الأستاذة مريم السنان (سيدة أعمال ) – الأستاذ أيمن عدلي مدير تحرير برنامج صباح الخير يا مصر – المستشار القانوني / هشام الهرم ـــ دكتورة / شيرين حسان الخبيرة في مجال البيئة ـ الشاعر والملحن السعودي الكبير / جنيد سالم باوزير
ثم بدأ ضيف الصالون الكبير البرلمانى والمفكر والكاتب الصحفى مصطفى بكرى بالحديث حيث بدأ بتحية الحاضرين جميعا وتوجه بالشكر العميق لرئيس مجلس إدارة الصالون د / غازي على حفاوة الاستقبال وحسن الترحيب ثم بدأ حديثه عن الامن القومي المصري وقال إنه مرتبط أيما ارتباط بالامن القومي العربي وان الوطن العربي كله مرتبط بمصر ومصر أيضا مرتبطة ارتباطا وثيقا بأمن واستقرار الوطن العربي ثم تطرق بالحديث عن موضوع قانون جاستا وهو محور الحديث في هذه الندوة حيث قال إن قانون «جاستا»، الذى أصدره الكونجرس الأمريكى، شكل حالة شديدة من الارتباك فى كافة الأوساط الإقليمية والدولية، وراحت دول عديدة ترقب الموقف بحذر شديد، وتعبّر عن القلق من خطورة إلغاء قانون حصانة الدول وسيادتها، لأن ذلك سيفتح الباب واسعاً أمام كل الخيارات، ويُنهى إلى غير رجعة دور الأمم المتحدة والقانون الدولى، ليحل محله القانون الأمريكى المحلى.

ولقد أعطى هذا التشريع لكافة دول العالم الحق فى رفع القضايا ضد أمريكا وجرائمها، وهو ما حدث فى اليابان على الفور، إذ بدأ بعض المواطنين من أسر ضحايا هيروشيما ونجازاكى يفكرون فى طلب التعويضات اللازمة من أمريكا جراء مقتل مئات الآلاف بفعل الضربات النووية الأمريكية
ويبدو أن الأمر لن يكون مقصوراً على التعويضات المالية وحسب، فالقانون الأمريكى ذاته يفتح الباب واسعاً أمام خيار ملاحقة المتهمين الذين تثار حولهم الشبهات، وهو ما أكدت عليه نصوص القانون
لقد نصت المادة السادسة من قانون «جاستا» على أن يتم السماح بمقاضاة دولة ما قضائياً من الأمريكيين أنفسهم، حيث تؤكد هذه المادة أن لدى الولايات المتحدة مصلحة حقيقية فى توفير الأشخاص أو الجهات التى تتعرض للإصابة جراء هجمات إرهابية داخل الولايات المتحدة بالمثول أمام النظام القضائى من أجل رفع قضايا مدنية ضد أولئك الأشخاص أو الجهات أو الدول التى قامت بتقديم دعم، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، إلى أشخاص أو منظمات تُعتبر مسئولة عن الإصابات التى لحقت بهم.

وأضاف البرلمانى والمفكر والكاتب الصحفى مصطفى بكرى إن الأخطر من ذلك هو ما نصت عليه المادة الخامسة من القانون والتى تقول: «إن الأشخاص أو الجهات أو الدول التى تساهم أو تشارك فى تقديم دعم أو موارد سواء بشكل مباشر أو غير مباشر لأشخاص أو منظمات تشكل خطراً داهماً وارتكاب أعمال إرهابية تهدد سلامة مواطنى الولايات المتحدة أو أمنها القومى أو سياستها الخارجية أو اقتصادها يتوقع جلبها للمثول أمام المحاكم الأمريكية للرد على أسئلة حول تلك الأنشطة .»

إن ذلك يعنى، باختصار، أن الأمر لن يتوقف عند حدود الابتزاز المالى فقط، ولكن الأمر قد يصل إلى حد طلب مثول مسئولين من الدولة المتهمة بالمساندة بشكل مباشر أو غير مباشر أمام المحاكم الفيدرالية الأمريكية.

إن السؤال الذى يطرح نفسه هنا: ماذا عن الموقف إذا ما أصدرت المحاكم الأمريكية حكماً فى القضايا التى بادر بعض أسر ضحايا حادث 11 سبتمبر برفعها أمامها، وتم فيها اتهام المملكة العربية السعودية مباشرة بتقديم الدعم لمنفذى الهجمات الإرهابية التى تسببت فى مقتل ذويهم.

وقال إننى لن أناقش هنا من هم الفاعلون الأساسيون وراء أحداث الحادى عشر من سبتمبر، غير أن تحريك القضية بعد خمسة عشر عاماً من وقوع الأحداث من خلال إصدار هذا القانون يؤكد عدداً من الحقائق الهامة أبرزها
– أن الولايات المتحدة، وبعد أن فشلت فى مخططها الذى سُمى بـ«الشرق الأوسط الجديد»، قررت اللجوء إلى المواجهة المباشرة لإحداث حالة من الفوضى فى البلدان المستهدفة.

– أن هذا المخطط الجديد الذى يعطى «القانون الأمريكى» الأولوية على القانون الدولى يسمح لواشنطن بتنفيذ أجندتها فى الهيمنة الاقتصادية والقبض على الأشخاص والتدخل فى الشئون الداخلية للدول وصولاً إلى توجيه ضربات عسكرية وفرض حصار اقتصادى على البلدان التى ستعارض تنفيذ الأجندة الأمريكية المفروضة.
– إذا كان القانون قد نص على أنه لن تكون هناك دولة أجنبية محصنة أمام السلطات القضائية الأمريكية فى أى قضية تتم فيها المطالبة بتعويضات مالية من هذه الدول نتيجة أفعال وقعت ناجمة عن أعمال إرهابية أو أفعال تصدر من الدول الأجنبية، أو من أى مسئول أو موظف أو وكيل بتلك الدولة أثناء فترة توليه منصبه بغضّ النظر عما إذا كانت العمليات الإرهابية تمت أم لا، فهذا فى تقديرى يفتح الباب لمحاكمة قادة ورؤساء حاليين يمكن أن توجه إليهم هذه الاتهامات دون سند أو دليل، وقد يحكم فيها القضاء الأمريكى بالمثول أو الإدانة، وهو ما يجعل العالم ساحة مستباحة لقانون الفوضى وشريعة الغاب، دون محاسبة من أى جهات دولية أو غيرها.

– إن هذا القانون يؤكد مجدداً أن السعودية باتت فى مرمى «الهدف الأمريكى»، وهى تعاقَب بسبب كونها عقبة أمام مخطط «الشرق الأوسط الجديد» وباعتبارها الهدف الاستراتيجى الذى تحدّث عنه «جيمس ويلس» مدير المخابرات المركزية الأمريكية الأسبق عشية الحرب على العراق فى 2003، وكونها أيضاً واحداً من الحلفاء الأساسيين للإدارة المصرية الحالية، التى هى أيضاً فى مرمى «الهدف» الأمريكى.

– إن واشنطن لديها قناعة، الإدارة والكونجرس وصنّاع القرار والمنظمات الفاعلة فيها، بأن المملكة العربية السعودية هى من الدول التى تتبنى فى حكمها «الشريعة الإسلامية» وهذا يقلق الأمريكان وبعض الدوائر الغربية التى لا تزال تعتبر «الإسلام» هو العقبة الأساسية أمام العولمة، والذخيرة الحية التى تساعد على صناعة «الإرهاب» فى العالم بأسره

– إن المقصود من وراء صدور هذا القانون هو ممارسة أكبر قدر من الضغوط لإجبار المملكة على تبنى أجندة معادية لوحدتها وثوابتها، وقد تصل هذه الضغوط إلى حد السماح بقيام كيانات طائفية وعرقية فى إطار «دولة فيدرالية»، وهو أمر من شأنه أن يقود البلاد إلى حروب أهلية خطيرة قد تؤدى لسقوط مؤسساتها وانهيار كيانها الوطنى الموحد لا قدّر الله.

تلك هى الأهداف الحقيقية للمخطط الجديد، غير أن رد الفعل العربى لا يزال باهتا، وكأن هناك غياباً متعمداً عن الحدث، أتراه الخوف، أم التردد، أم الانتظار لحين البدء فى التنفيذ؟

فى كل الأحوال هذا القانون لن يستثنى أحداً، والذين يظنون أن الأمر مقصور على السعودية وحسب، أقول لهم: بل إن المستهدف من وراء هذا القانون كل من يرفض الخضوع والخنوع للمخطط الأمريكى الهادف إلى تفتيت المنطقة، كما أن المتهمين بارتكاب الحادث ليسوا السعوديين وحدهم، بل هناك مصرى واثنان من الإمارات وأحد اللبنانيين.. ترى من عليه الدور بعد السعودية
وأضاف البرلمانى والمفكر والكاتب الصحفى مصطفى بكرى على إلغاء الكونغرس الأمريكي للفيتو الرئاسي ضد قانون “جاستا” الذي يخول ذوي ضحايا هجمات الـ11 من سبتمبر 2001 بمقاضاة الدور المزعوم للمملكة العربية السعودية بهذه الأحداث، مؤكدا على أن مصر والدول العربية ستقف إلى جانب المملكة. وقال “ليعلم العالم بأن العرب سينتفضون دفاعا عن المملكة وعن الأراضي المقدسة وأننا لن نسمح بالعبث أبدا وأننا سنحاكم كل أمريكي بمقتضى هذا القانون، تآمرتم وذبحتم العراق ودمرتم شعبه وقتلتم الملايين تآمرتم على سوريا وعلى أفغانستان وعلى ليبيا وعلى فلسطين ولم تتركوا جزءا من أرض العرب والمسلمين إلا ووجهت إليها أفعال القتل والتدمير والتخريب”.

وتابع قائلا: “لتعلموا أيها المتآمرون أن الأمة العربية بقيادة هذا الوطن بقيادة مصر لن تسقط ولن تخنع.. سنمنع عنكم النفط وسنجعلكم تزحفون راكعين.. رسائل الرئيس السيسي واضحة مصر تتعرض لمؤامرة منكم والآن الدور على السعودية ولكننا بجهدنا وتكاتفنا سندحر المؤامرة”
وأضاف: “لماذا لم نسمع لك صوتا لبان كي مون (الأمين العام للأمم المتحدة) وهو يعرف أن هذا القانون هو قانون داخلي، معادي لميثاق الأمم المتحدة بإلغاء حصانة الدول وسيادتها! لماذا؟ لأنه ومجلس الأمن أصبح لعبة في يد الولايات المتحدة الامريكية …
ثم تحدث معالي المستشار عدلي حسين محافظ المنوفية والقليوبية الأسبق واستاذ القانون الدولي حيث طالب بأهمية جمع كافة الوثائق القانونية والسياسية لإلغاء قانون (جاستا) الصادر ضد السعودية، ومن ضمنها معارضة الرئيس الأمريكى باراك أوباما للقانون
وأضاف أن السبيل الوحيد لإلغاء القانون هو الرجوع للمحكمة العليا الأمريكية، التى تناظر المحكمة الدستورية المصرية، مشيرا إلى أن مبادئ القانون الدولى تحصن الدول والحكومات مادام لم تقم بأى أعمال عنف

وتابع حسين قائلا: “السعودية كلفت مكتبين أحدهما فى لندن وأخر فى واشنطن، منذ بداية صدور القانون، ولكن ذلك لا يمنع تداخلنا فى الأمر، وخاصة أن القانون لم يحدد السعودية فقط، بل كل من شارك، وهناك شخصين ممن شاركا فى 11 سبتمبر مصريين، وهو ما قد يدفع أمريكا للتطبيق القانون على مصر، وعدد من الدول العربية الأخرى”.

وأوضح المستشار عدلى حسين، إمكانية تحريك دعاوى مماثلة ضد أمريكا، والدول الاستعمارية لقيامها بعدد من المذابح والجرائم فى العالم، مضيفا أن أمريكا قامت بجرائم فى العراق، وفيتنام، وكوريا، واليابان، إضافة لجرائم بريطانيا فى مصر، وبلجيكا فى أفريقيا، وغيرها.

ثم بدأت المداخلات والأسئلة من السادة الحضور فتحدثت الدكتورة عزة فتحي أستاذ علم الاجتماع بجامعة عين شمس التي طرحت سؤالا وهو ما الذي يجب على مصر أن تفعله حاليا للوقوف ومساندة المملكة العربية السعودية من كافة النواحي وعلى كل الأطراف
ثم طال الإعلامي بالتلفزيون المصري الأستاذ مجدي سليمان بأن نكون جميعا كعرب متحدين وان نكون على مستوى هذا الحدث الخطير
ثم تحدث الدكتور حمدي قنديل رئيس منظمة التسامح والسلام الذي اكد على ما ذكره المستشار عدلي حسين بالتحرك الدولي والقانوني على كافة الأوجه لكسب قضية جاستا .

ثم تحدث الإعلامي ورجل الاعمال السعودي الأستاذ عبدالله الصحفي الذي ثمن عاليا موضوع الندوة وقال لإننا يجب ان نقف جميعا كامة عربية موحدة في افشال هذا المخطط الصهيو امريكي
ثم تحدث الأستاذ مصطفى عمارة مدير مكتب جريدة الزمان بلندن حول دور الطابور الخامس داخل مصر والذي يحاول بشتى الطرق الوقيعة بين شعبي وحكومتي البلدين الشقيقين مصر والسعودية وقال إن ذلك صعب الحدوث نظرا لعمق العلاقات بين البلدين الشقيقين
ثم تحدث الدبلوماسي الفلسطيني الكبير عماد شعث قنصل فلسطين بالمملكة العربية السعودية سابقا حيث قال : ما هو المطلوب تحديدا حاليا من السعودية لمواجهة مثل هذا القانون
ثم تحدث الشاعر والملحن السعودي الكبير جنيد سالم با وزير الذي طالب بقمة عربية طارئة وعاجلة لوضع حل سريع لما نحن فيه ولمواجهة هذا القانون اللعين
ثم تحدث الدبلوماسي الفلسطيني الكبير محمد الطاهر عن صعوبة وضع قوانين من الدول العربية على غرار قانون جاستا الأمريكي ليكون مضادا له وارجع ذلك الى ان الاستثمارات الامريكية في الوطن العربي تكاد تكون معدومة مقارنة بمثيلتها الاستثمارات العربية في الولايات المتحدة الامريكية تقدر بمليارات الدولارات

ثم بدأ ضيف الصالون الكبير البرلمانى والمفكر والكاتب الصحفى مصطفى بكرى بالإجابة على أسئلة الحضور الكريم حيث ثمن عالياً مداخلات وأسئلة الحضور جميعاً وتطرق بالحديث عن الازمة المفتعلة بين مصر والسعودية فقال إنه لا يجب افتعال أزمة في العلاقات المصرية- السعودية أيا كانت الأسباب

وأشار بكري إلى أن قرار عدم إرسال شحنة المواد النفطية لهذا الشهر اتخذ قبل تصويت مصر إلى جانب القرار الروسي، ذلك أن شركة “أرامكو” أبلغت مصر بهذا القرار مطلع شهر أكتوبر، لافتا إلى أن هذا الاتفاق هو اتفاق تجاري وليس مساعدات تقدم كي يتم منعها وأنه ليس من مصلحة مصر أو السعودية تأجيج الخلافات بينهما الآن، فالمستفيد الوحيد من ذلك هم أعداء مصر والسعودية.

وأوضح أن لا أحد من المصريين سينسى للسعودية موقفها مع مصر ودعما لثورة 30 يونيو وأنه بغض النظر عن أي أحداث طارئة أو تباين في وجهات النظر إلا أن هناك إصرارا من الطرفين على تجاوز أي خلافات طارئة لأن التحديات التي تواجه البلدين أكبر من أي مواقف عارضه.

وشدد على أن الموقف المصري من الأوضاع في سوريا ووحدة الشعب والأرض ليس بجديد، بل إن الرئيس السيسي أعلن هذا الموقف منذ أن كان وزيرا للدفاع .

 

ثم اختتم ضيف الصالون الكبير البرلمانى والمفكر والكاتب الصحفى مصطفى بكرى الندوة بالشكر الحار لرئيس مجلس إدارة الصالون د/ غازي زين عوض الله المدني على حفاوة الاستقبال وحسن الترحيب والشكر لكل الحضور على مشاركتهم الفعالة في إنجاح تلك الندوة ثم قام د/ غازي زين عوض الله المدني رئيس الصالون بتكريم الضيف الكبير بإعطائه درع الصالون ثم إهداء درع الصالون للمكرمين في هذه الليلة وهم

دكتورحمدي قنديل رئيس منظمة التسامح والسلام وسفير النوايا الحسنة – الأستاذة مريم السنان

 (سيدة أعمال )

– الأستاذ أيمن عدلي مدير تحرير برنامج صباح الخير يا مصر

 – المستشار القانوني / هشام الهرم ـــ دكتورة / شيرين حسان الخبيرة في مجال البيئة
  
ـ الشاعر والملحن السعودي الكبير / جنيد سالم باوزير

 

((صالون غازي الثقافي يحتفي بفارس الخطاب الديني المعاصر))

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

 

((صالون غازي الثقافي يحتفي بفارس الخطاب الديني المعاصر))

كتب : أحمد مصطفى

 

 
 
 

أستضاف صالون غازي الثقافي العربي الدولي ،ضمن فعالياته الثقافية الدورية :

فضيلة الشيخ خالد الجندي

أحد علماء الأزهر الشريف وعضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ومقدم البرنامج الشهير نسمات الروح ، حيث ألقى محاضرة بعنوان ( ولاية المرأة بين الشريعة والفقة ) وقد شهدت حضوراً مكثفاً من الأدباء و المفكرين والإعلاميين من مصر والوطن العربي و ذلك مساء الخميس الموافق 29 سبتمبر 2016م .

 

 وقد قام بتقديم ضيف الصالون المخرج عادل زكي مستشار التدريب الإعلامي موضحاً تفرد الشيخ خالد الجندي بحسن مخاطبته لجموع الناس في وقت اضطربت فيه الرؤى و الآراء إثر لغو غير المتخصصين في الفضائيات المختلفة الذين لا يقدرون مسئولية الكلمة :

فالكلمة نور ... و بعض الكلمات قبور
بعض الكلمات قلاع شامخة يعتصم بها النبل البشري
الكلمة فرقان ما بين نبي و بغي
بالكلمة تنكشف الغمة 
الكلمة نور و دليل تتبعه الأمة      

ثم رحب الدكتور غازي المدني بضيفه الذي جمع جموع المثقفين هذه الليلة ليسعدوا بحديثه و حسن تفسيره لما يغيب عنا في قرآننا الكريم .

 

ثم أخذ الكلمة الدكتور أحمد عبد الصبور المؤرخ والباحث في علم المصريات ليعرف الحضور بمحاور المحاضرة وفق رؤية المحاضر و قد أوجزها وفق التالي :

 

    - المرأة في القرآن الكريم .

    - المرأة في حياة النبي " صلى الله عليه وسلم "

   - الفارق بين النص الشرعي والرأي الفقهي .

   - مصيبة المصائب اليوم هو الخلط بين الشرع والفقه .

   - حكم تولي المرأة للوظائف العامة .

   - الفارق بين الولاية العامة والولاية الخاصة .

   - الوصية الختامية في هذا الملف ,,,

 

 

  ثم عاد الميكرفون إلى مقدم المحاضرة المخرج عادل زكي ليعطيه لفارس صالون الليلة بعد أن حيُاه كداعية استطاع أن يحقق إجماعاً حول بساطة و جمال طرحه بشكل غير مسبوق إثر تفرده و علمه و تألقه و أناقته اللغوية و قدرته الفائقة على تفسير المعاني و الكلمات في كتاب رب العالمين ... و أنطلق الشيخ خالد الجندي في محاضرته و قلوب الحاضرين تخفق , و عيونهم تتابع , و عقولهم تستوعب :

 

"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،و الصلاة و السلام على سيد المرسلين محمد بن عبد الله و بعد ...  كل التحية والحب والإكبار والدعاء لحضراتكم  ، طبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم من الجنة منزلاً ، شكر الله لكم ...
الحقيقة لا أدري كيف أبدأ بين هذة الكوكبة من أساطين العلم وأساتذة البيان ومحاريب المعرفة ( لأن الحقيقة المتكلم كالحالب والسامع كالشارب ) عموماً إذا أحسن المتحدث فهذا من رزق السامع ...  الحقيقة في هذة المناسبة اللطيفة مناسبة الهجرة النبوية المباركة على صاحبها أذكى التحية وأطيب السلام .
الحقيقة  أنا آسف أن أتناول هذا الموضوع ببداية حديثي : موضوع ولاية المرأة أو موضوع تبوء المرأة في المناصب العامة أو الولاية العامة ، فضلاً عن الولاية الخاصة وسبب تأسفي أن هذا الموضوع الأصل فيه أنه قتل بحثاً وأن هذا الأمر تحديداً المفروض أننا قد أنتهينا من الجدل حوله ، لكن مكره أخاك لا بطل ، أنا وأنتم نرى أصواتاً مازالت تخرج بين الحين والآخر تحاول طمس دور المرأة وتحاول رد المرأة إلى مخيمات الشهوة والمتعة و إلى الفكر الفراشي الذي يسيطر على ذكورية العقل الذي يدعي أنه عقل فتوى أو عقل فقهي ، ولكن الفقه والفتوى بريئان منه كل البراءة ، فالحقيقة مازالت هناك أصوات تنعب على أشجار الخراب في المجتمع في محاولات يائسة ومستميتة لإقصاء المرأة عن دورها المشارك في نهضة المجتمع ، مازالت هناك حجرات عثرى لا ندري من أين تنهال على الأمة تحاول أن تعطل مسيرة الحضارة الإنسانية وليست الحضارة النسائية ، لأنه الحقيقة الحضارة الإنسانية لا يمكن أن تتصور بغير مشاركة المرأة ولا يمكن أن تتصور المسألة في شكل أحادي ، أريد أن أنبه لمسألة خطيرة من أهم أسباب عوامل وجود هذة المشكلة ، بأننا نتكلم بثنائية في هذة المسألة ، نقول هي الطرف الآخر أو الطرف المشارك أو الطرف المكمل ، كل هذة الأسباب – كل هذة الكلمات - تؤدي فعلاً لتجذير أو ترسيخ مفهوم الإختلاف الذهني والإنساني بين الرجل وبين المرأة ، هذا الكلام في منتهى الخطورة جداّ ، لأن هناك أمرين لا ثالث لهما ،علاقتك بالله وعلاقتك بأخيك الإنسان ، علاقتك بالله هذه علاقة خاصة جداً ، يقول تعالى : " أن أكرمكم عند الله أتقاكم " أما العلاقة الإنسانية لا فضل لي عليك ولا فضل لك علي ، العلاقة الإنسانية تنبني على ما لك من حقوق وما عليك من واجبات وإذا أنك تصورت أنك ستحيا في الحياة بغير حقوق تحصل عليها مقابل واجبات تؤديها فأنت واهم وهذه مشكلة المشاكل لأن بعض الناس ينظر فيما له ولا ينظر فيما عليه ، هذه هى القضية نحن عدنا وللأسف الشديد  إلى عصر الرق ، أعلن أن عصر الرق الذي يتوهم أنه قد أنتهى فهو واهم غير مدرك أن عصر الرق مازال موجوداً وأقسم لكم على ذلك ( الرق مازال موجوداً ) يعجبني ما قاله صلاح عبد الصبور في مسرحيته (ليلى و المجنون) :

                     في زمن تتعرى فيه المرأة كي تأكل ... لا يوجد مستقبل
              في بلد يتمدد فيه  الفقر , كما يتمدد ثعبان في الرمل ... لا يوجد مستقبل 
                  في بلد يمضي فيه الناس إلى السجن بمحض الصدفة ... لا يوجد مستقبل

 

 

فالحقيقة إنها مشكلة كبيرة جداً لابد أن نعترف بها أن هناك فكر رقي موجود عند بعض الناس في عقولهم وفي إدراكهم وفي إستيعابهم للمسألة التي نتكلم عنها ، شىء عجيب أن أتكلم عن حقوق المراة  فيعاتبني البعض إنك مجامل للنساء ، لأنك تتكلم في حق فيريدون أن يتأولوا عليك في دينك وفي شرفك وفي عقلك ، لأنك تبغي الجد من الأمر والخير من المسألة للناس .. و مع ذلك تجد من يغمز ومن يهمس ، فالحقيقة هنا أريد أن أبدأ بالنص ( الأكثر تقديساً ) النص المقدس الذي لا يأتي الباطل من بين يديه ولا من خلفه ( كتاب الله تبارك وتعالى ) الذي وصفه النبي " صلى الله عليه وسلم " بقوله : فيه نبأ من قبلكم وخبر ما قبلكم وحكم ما بينكم ، هو الفصل ليس بالهزل من تركه من جبار قسمه الله ومن إبتغى الهدى في غيره أذله الله فهو حبل الله المتين ونوره المبين وذكره الحكيم وصراطه المستقيم وهو الذي لا تزيغ به الأهواء , ولا يشبع منه العلماء , ولا يمله الأتقياء ولا يخلق على كثرة الرد ولا تنقضي عجائبه , من قال به صدق , ومن عمل به سبق , ومن حكم به عدل , ومن دعا إليه هدياً إلى الصراط المستقيم ...
القرآن كيف ينظر إلى المرأة ؟ دعك من نظرتي ومن نظرتك نحن نريد نظرة القرآن إلى المرأة ، العجيب أني أنظر إلى المرأة في القرآن الكريم فأجد أن القرآن يتعامل معها أنها رمز البشارة ، قال تعالى : "وإذ بشر أحدهم بالأنثى" ، إذا أردت معنى لكلمة بشارة فهى الأنثى ...  والله لو علم الرجال ما حظيت به النساء في القرآن لطالبوا بالمساواة .
( وأقسم بالله على ذلك ) وأحس الرجال أنهم جاءوا في درجة ثانية بعد النساء في القرآن الكريم .. وجدير بالذكر أن القرآن عندما يوصي بالوالدين يذكر الأم وليس الأب في كثير من آياته و هذا يوضح لنا أن هناك إنحياز من النص القرآني للحديث عن المرأة بهذا الإعجاب و بهذا الإطراء و بهذه الروح الجميلة فالمرأة هي حديث القرآن في كل مناسبة  دلالة على مكانتها المتميزة في القرآن الكريم .
دعونا نوضح أمراً هاماً و لحسن الحظ أن بينكم سياسيين يدركون ما أقصد فعندما أقول حضر إلى مصر القائم بالأعمال لدولة كذا فهذا يعني ماذا ؟؟ هل يعني أنه جاء ليَخدِم أم ليُخدَم .. بطبيعة الحال جاء القائم بالأعمال ليَخدِم رعايا دولة كذا .. إذن يسهل علينا الآن إدراك المعنى الحقيقي للآية الكريمة "الرجال قوامون على النساء " أي أن المقصود هو أن الرجال خادمون للنساء !! هذا هو النص القرآني في تفسيره الصحيح . "
و هكذا أبدع الشيخ خالد في تفسيره الجديد على الناس رغم أنه هو التفسير الصحيح كما ذكر و هذا يدلل على أن استضافته كانت صائبة وواجبة في هذا التوقيت الصعب الشائك ... و انطلق فارس الليلة شيخنا الفاضل في حديثه الممتع الماتع الغير مسبوق فذكر
أن الرسول " صلى الله عليه وسلم " قضى ثلثي حياته تربيه النساء و هو الذي نشأ على الصدق والأمانة ولقب بالصادق الأمين قبل النبوة ، ثم جاءت النبوة بعد الأربعين من العمر للنبي الأمي محمد بن عبد الله ، وكلمة  " أمي " جاءت من الفطرة وليس المقصود بها عدم معرفة القرآءة والكتابة ، حيث كان العرب يطلقون على من ربته النساء " بالأمي " لأنه تربى على الفطرة .

وقد أعلن الشيخ خالد أن هناك شبهة ذكورية في العقلية الدعوية أدت إلى مشاكل إنفصام فى عرى المجتمع لدرجة أن المجتمع لا يشعر بالأمن ولا بالأمان نتيجة تغافل بعض المتشددين للحديث الديني لقدر المرأة في القرآن عامدين الاستهتار بدورها الذي يريدون أن ينحصر في القيام بأعباء المنزل و نسوا أن هناك إجماعاً من الفقهاء و العلماء بأن عمل المرأة داخل البيت من عقود التبرع و ليس من عقود الالتزام .

ثم فجر الشيخ خالد مفاجأة من العيار الثقيل إذ أعلن : أنه  أكثر من طالب الدولة بتعديل قانون الطلاق إيماناً منه بأن صلاح الأمة يأتي من صلاح الأسرة ... و ليس من صلاح الأسرة أن تهدم بكل أركانها في لحظة إثر كلمة يتفوه بها الذكر ساعة غضب و هذا يتنافى مع الشرع فعندما يتزوج الرجل يكون ذلك بعقد مشهر ، فكيف يحق له أن يلغي هذا العقد بكلمة غير مسؤولة ؟! أين احترام النص القرآني : "أوفوا بالعقود" ؟؟!!

إذا كان أبغض الحلال عند الله الطلاق فكيف نسهل إجراءه بينما نعقد إجراءات الزواج ؟؟! أليس في ذلك استهتار .. و استخفاف .. و عدم تقدير للمسؤولية و هدم للمجتمع المسلم ؟؟؟  ...
وهكذا مضت المحاضرة القيمة سريعاً بكل ما تحمل من علم و شرع و فقه و حكمة و استنارة وليدة فكر واع لمفكر حباه الله من فضله الكثير فغدا أسطورة في التفسير و التحليل و الإيضاح و الإقناع .. حياك الله و بياك أيا شيخنا الفاضل إزاء ما قدمت من خدمة للإسلام و جموع المسلمين .
وكان من الصعب أن يمضي الشيخ دون حوار مع الحضور فتكاثرت الأسئلة بعد أن أغرتهم سماحة الشيخ و جمالية طرحه

فكان السؤال الأول للمستشار أحمد الهواري : ما الفرق بين النص التشريعي والنص الفقهي ؟
وكان السؤال الثاني للدكتورة نهاد سنان الأخصائية النفسية :  تتأثر العلاقات الإنسانية بالحياة الدينية والدنيوية ، فما رأي شيخنا في الزواج الذي لا يستمر في الوقت الحاضر أكثر من عام ؟
وكان السؤال الثالث للدكتورة عزة فتحي أستاذ علم الإجتماع بجامعة عين شمس وخبيرة الأمن الفكري ومكافحة الإرهاب : الزوج الذي يسافر ويبتعد عن زوجته أكثر من خمس سنوات ، هل زوجته شرعاً تعتبر طالق ؟
وكان السؤال الرابع للدكتورة جيهان عبد الواحد نائب الأمين العام للجنة الإعلام الألكتروني : صار هناك ضعف في ثقافة الحياة الزوجية أو ثقافة كينونة المرأة مما أدى إلى مشاكل جمة ، فعم الطلاق ربوع البلاد .. أين الخطاب الديني من تلك الكارثة ؟
السؤال الخامس للأستاذ مجدي سليمان الصحفي بجريدة الأخبار :بعد مناقشة ما سبق ، ما رأي فضيلتكم في الحديث الذي يقول : " معظم أهل النار من النساء " ؟
السؤال السادس للدكتورة إلهام على غسال الوزير المفوض بجامعة الدول العربية : هل الحديث الشريف : " الجنة تحت أقدام الأمهات "  ، ينطبق على كل الأمهات  من ربت ومن لم تربي؟

و قد أجمل الشيخ خالد رده على أسئلة الحاضرين بقوله : القرآن هو تشريع الأمة الوحيد و دستورها الدائم إلى يوم الدين ولكن هذا القرآن الكريم له أكثر من ثمانية مليون تفسير و لذلك إعمال العقل في التفسير فرض عين و التفسير المستنير الملم بجوانب الشرع هو المخرج لحل كثير من المعضلات ..
قضيتي الشخصية والعامة منفرداً بها من بين زملائي العلماء هي : محاولتي الدائبة في إصلاح الملف الأسري بل إني أقاتل من أجل هذا الملف و لا أذيع سراً إذا قلت إنني قد رفعت قضية ضد شيخ الأزهر و رئيس الوزراء و وزير العدل لإلغاء الطلاق الشفهي الذي أصبح يهدد أركان المجتمع ناهيك عن إهانته البالغة للمرأة التي كرمها كتاب الله .

أما بخصوص الزوج الذي  ترك زوجته سنوات بلا سبب فهذا مرفوض تماماً وهذا الزوج ذكر شرعاً وليس رجلاً لأن الرجولة كرمها الله في القرآن ، فالرجولة موقف و تحمل للمسؤولية و أقرار بالحق و احترام للدين و الشرائع السماوية .. فأين هذه السمات النبيلة من هذا الزوج !!!

أما السؤال حول "الجنة تحت أقدام الأمهات" فآمل ألا أصدمكم بإعلان أن هذا حديث غير صحيح رغم انتشاره .. و بديهي أن الأمومة تضحية و عطاء و معاناة و رحلة عمر شاقة و ليست لقباً تأخذه كل من أنجبت .
وبختام حديث فارس الليلة ، حياه المخرج عادل زكي على هذه الليلة الثقافية الفكرية الماتعة في ظل الدين و السيرة العطرة .

و ختاماً حان موعد تكريم الصالون لذوي العطاءات المتميزة .. فتفضل الدكتور غازي زين عوض الله المدني رئيس مجلس إدارة الصالون بتكريم كل من :
* الدكتورة / سميرة إبراهيم السيد ( عضو اللوبي الإقتصادي وسفير التسامح والسلام )

  * الدكتورة / نهاد سنان ( أخصائية نفسية ومعالجة إدمان )

* السيد / فايق عبد المجيد ( رجل الأعمال )

* السيدة / إلهام علي غسال ( الوزير المفوض بجامعة الدول العربية )

* السيدة / عواطف زاهد ( مدرسة بالتربية والتعليم - أم مثالية )

* السيدة / منى الشاعر ( صحفية و شاعرة )


 

 

و بعد تكريم الصالون لهذه الكوكبة أعلن المخرج عادل زكي نهاية فعاليات هذه الليلة الثقافية المتميزة منوهاً أن ضيف الصالون القادم في يوم الخميس الموافق 13\10\2016 سيكون فارس الصحافة المعارضة بمصر :
(الأستاذ مصطفى بكري )
رئيس تحرير جريدة الأسبوع و عضو مجلس النواب

 

 

 

 

ندوة علمية عن جراحات تطويل العظام يلقيها علينا الدكتور جمال أحمد حسنى

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF
تقييم المستخدم: / 1
سيئجيد 


  الدكتور جمال أحمد حسنى

 



ما يزيد من قيمة هذه الندوة أن محاضرنا فيها هو
رائد جراحات العظام وجراحات الليزر ،
الأستاذ الدكتور جمال أحمد حسنى أستاذ جراحة العظام
  والأمين العام لجمعية تطويل العظام الدولية

كلمة الدكتور غازى عوض الله

أقرأ التفاصيل ..
 

وزراء وسفراء فى العيد الوطنى للملكة العربية السعودية

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

وزراء وسفراء فى العيد الوطنى للملكة العربية السعودية

كتب : أحمد مصطفى

 

 

 أقام السفير أحمد القطان سفير المملكة العربية السعودية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية بالقاهرة حفل استقبال فى قصر الملك فيصل المقر القديم للقنصلية السعودية بجاردن سيتى

حضره لفيف من الوزراء والسفراء العرب والاجانب منهم  محافظ جنوب سيناء  (و د .عصام شرف –

و د .مفيد شهاب -و د .اسامة هيكل – و النائب سليمان وهدان – و د .السيد البدوى – و د .عبد السلام و مفيد فوزى – و يوسف القعيد – و د .غازى زين عوض الله المدني رئيس مجلس ادارة صالون غازى الثقافي العربي الدولي -و الفنان حمدى حافظ  و د .اميمة زاهد – و من الفنانين سمير غانم و شريف منير و دلال عبد العزيز و رجاء الجداوى و إيمي سمير غانم .

 

 

 
صفحة 1 من 2

غلاف مجله الصالون العدد السادس

خبر الأسبوع

تم أفتتاح الموقع بشكل رسمى فى حلتة الجديدة يوم الاربعاء الموافق 27/10/2010 ليكمل ويدعم مسيرة الصالون الادبية ويوثق فعالياته واهدافة المختلفة . 
==============

الشاعر على عمران
قام الشاعر على عمران بتأليف أبيات شعرية للدكتور غازى بمناسبة تدشين الموقع الألكترونى الجديد ,,,, ويقول فيها :
حديقة لغازى ,, السيد الحجازى
إقرأ المزيد
=====================
كلمه الموسيقار الكبير طارق  عبد الحكيم

====================
نبذة عن المخرج عبد الله المصباحى

أخبار وفعاليات الصالون

مواهب وأفكار مواهب وأفكار
يرعى صالون غازى الثقافى العربى الموهوبين ويقدم لهم كل الدعم المطلوب لترى موهبتهم النور ويفيدوا مجتمعهم بما وهبهم الله من قدرات تميزوا بها .

تطلعات و أفكار مستقبلية .
أهداف الصالون .
كلمة الفنان يحيى الفخرانى عن الصالون وهؤلاء قالوا كلمتهم


مقالات جديدة

JV Image ERROR: Unknown file format: images/stories/thumbs/externallink/images?q=tbn:ANd9GcQ-c42eSfWuqsw8mCQxLArHBjmb96bEXbzTOdFR1Ax-HqYaZVT-CQJV Image ERROR: Unknown file format: images/stories/thumbs/externallink/images?q=tbn:ANd9GcQ-c42eSfWuqsw8mCQxLArHBjmb96bEXbzTOdFR1Ax-HqYaZVT-CQJV Image ERROR: Unknown file format: images/stories/thumbs/externallink/images?q=tbn:ANd9GcQ-c42eSfWuqsw8mCQxLArHBjmb96bEXbzTOdFR1Ax-HqYaZVT-CQJV Image ERROR: Unknown file format: images/stories/thumbs/externallink/images?q=tbn:ANd9GcQ-c42eSfWuqsw8mCQxLArHBjmb96bEXbzTOdFR1Ax-HqYaZVT-CQ
Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com

قاسم خطيب عضو لجنة مؤتمر القاهرة وعضو الامانة العامة لتيار الغد السوري المعارض فى حوار لبوابة العرب اليوم

قاسم خطيب عضو لجنة مؤتمر القاهرة وعضو الامانة العامة لتيار الغد السوري المعارض فى حوار لبوابة العرب اليومحوار / مصطفى عمارة     الولايات المتحدة وروسيا غير جادتان فى حل الازمة السورية وهناك…

قاسم خطيب عضو لجنة مؤتمر القاهرة وعضو الامانة العامة لتيار الغد السوري المعارض فى حوار لبوابة العرب اليوم

مصطفى بكري في صالون غازي الثقافي العربي الدولي

مصطفى بكري في صالون غازي الثقافي العربي الدولي                                       كتب : بهاء المالكياستضاف صالون غازي الثقافي العربي الدولي ضمن فعالياته الثقافية الدورية البرلمانى والمفكر والكاتب الصحفى مصطفى بكرى فى ندوة تحت عنوان…

مصطفى بكري في صالون غازي الثقافي العربي الدولي

تكريم سعادة العميد خالد عرب

 تكريم سعادة العميد خالد عربكتب : د . أحمد عبد الصبور قام صالون غازي الثقافي العربي الدولي في إطار فعالياته الدورية و تكريمه للشخصيات المتميزة التي لها دور بارز في رفعة…

تكريم سعادة العميد خالد عرب

تامر أمين: سببان وراء ارتفاع الأسعار والأزمة الاقتصادية

تامر أمين: سببان وراء ارتفاع الأسعار والأزمة الاقتصاديةوكالات _ موقع الصالون  قال الإعلامي تامر أمين، إن المشكلة التي تعانيها مصر الآن من ارتفاع الأسعار والأزمة الاقتصادية، منقسمة إلى شقين أولهما هو…

تامر أمين: سببان وراء ارتفاع الأسعار والأزمة الاقتصادية

((صالون غازي الثقافي يحتفي بفارس الخطاب الديني المعاصر))

 ((صالون غازي الثقافي يحتفي بفارس الخطاب الديني المعاصر))كتب : أحمد مصطفى    أستضاف صالون غازي الثقافي العربي الدولي ،ضمن فعالياته الثقافية الدورية :فضيلة الشيخ خالد الجنديأحد علماء الأزهر الشريف وعضو المجلس الأعلى…

((صالون غازي الثقافي يحتفي بفارس الخطاب الديني المعاصر))

خبر عاجل … مصطفى بكري يحاضر في صالون غازي

  خبر عاجل …مصطفى بكري يحاضر في صالون غازي الثقافي العربي الدولي  تلتقون بمشيئة الله بالمفكر و البرلماني : مصطفى بكري في محاضرة بعنوان (ماذا وراء قرار الكونغرس الأمريكي ضد السعودية )في صالون…

خبر عاجل … مصطفى بكري يحاضر في صالون غازي

انطلاق فعاليات الصالون

الصالون - خاص انطلق فعاليات صالون غازي الثقافي العربي الدولي بالقاهرة لهذا العام لتكريم كوكبة من المفكرين العرب والاعلاميين.من جانبه أكد مؤسس لصالون الدكتور غازي زين المدني أكد ان فلسفة…

انطلاق فعاليات الصالون

صحيفة المدينة تستعرض كتاب " أطر الاعلام الجديد" للمدني

الصالون - موقع جريدة المدينه الالكترونيأصدر الدكتور غازي زين عوض الله كتابه الجديد «أطر الإعلام الجديد»، تناول من خلال فصول الكتب الستة الأشكال والأنماط والقنوات والمنابر الاتصالية الحديثة، حيث يستجلي…

صحيفة المدينة تستعرض كتاب

أهداف صالون غازى الثقافى

1يحرص على تفعيل دور الثقافة ومفاهيم التعدد والحوار
2كرم الصالون حتى الان 125 شخصية عربية بارزة
3تقديم صورة تنويرية للسياق الثقافى العربى

إحصائيات الموقع

عدد اعضاء الموقع : 21129
محتويات الموقع : 126
دليل المواقع : 107
زيارات مشاهدة المحتوى : 1584403

لتصفح أفضل للموقع

أعلان (Banner )
أضغط على الصورة وقم بتحميل متصفح الفايرفوكس

موقع الفنان على شبانة

أعلان (Banner )
أضغط على الصورة للانتقال الى موقع الإعلان

مطبعة الحريرى

أضغط على الصورة للانتقال الى موقع الإعلان